4

                                    أســـلـــوب الــتــعــجـــب                      

 

 

                                                                                                      الأســـالــيــب                                                                                    

 

نحتاجفي حياتنا اليومية لانشاء أساليب لغوية للتعبير عن أحاسيس أو مشاعر أو انطباعات ، وأيضا للتعبير عن طلبات و رغبات .

الأسالوب الذي يحتاج المتكلم لانشائها للتعبير عن ما يخالجه من انطباعات ، أي ليعبر عن شيئ نال اعجابه هو أسلوب التعج

                                                                  صــيــغ أســلــوب الـتــعـجــب                                                                                                                      

 

 

وله صيغتانِ قياسيتان: ما أَفْعَلَه- أَفْعِلْ بِه

للتّعجّبِ من الفعلِ(جَمُل) في جملةِ: جَمُل البيت ، نقول:ما أَجْمَلَ البيت أو: أََجْمِلْ بالبيت

                                                                             شــروط صــيــاغــة الـتـعـجــب                                                                                                         

 

 

. شروطُ صياغتِه:أنْ يكونَ الفعلُ ثلاثياً، تامّاً، مثبتاً، مبنياً للمعلوم،ليس الصّفةُ منهُ على وزنِ أفعلَ، قابلاً للتّفاوتِ.

صياغتُه من الأفعالِ الّتي لم تستوفِ الشّروطَ السَّابقةَ:

1- إذا كانَ الفعلُ فوقَ ثلاثيٍّ، أو ناقصاً، أو كانت الصّفةُ منهُ على وزنِ أفعلَ: يُؤتى بمصدرِهِ الصّريحِ أو المؤوّلِ مسبوقاً بفعلٍ يساعدُ على صياغةِ التّعجّبِ مثلُ: ما أشَدَّ، ما أَعْظمَ، ما أروع...الخ

-ما أَعْظمَ تقدُّمَ الوطنِ، أو:ما أعظمَ أنْ يتقدّمَ الوطـنُ ( تقدّم فوق ثلاثي).

-ما أشَدَّ حُمرةَ الشّمسِ، أو ما أشدَّ أن تحمُرَ الشّمسُ (الصّفةُ من حمُر أحمر على وزنِ أفعلَ).

-ما أَرْوَعَ كونَنا أمّةً واحدةً، أو: ما أرْوعَ أن نكونَ أمّةً واحدةً (كانَ فعلٌ ناقصٌ غيرُ تامٍّ).

2- إذا كانَ الفعلُ منفيّاً أو مبنيّاً للمجهولِ فإنّنا نأتي بالمصدرِ المؤوّلِ منهُ دونَ الصّريحِ مسبوقاً بالفعلِ المساعدِ.

أمثلةٌ:-ما أجملَ أنْ لا نحرمَ الفقيرَ حقّه(نحرم منفي). -ما أحسنَ أن يُصان حقُّ الفقيرِ (يُصان مبني للمجهول)

3- إذا كانَ الفعلُ جامداً،أو غيرَ قابلٍ للتّفاوتِ لا نتعجّبُ منه إطلاقاً.

ملاحظاتٌ:1- إذا جاءَت صيغتا التّعجّبِ من فعلٍ معتلِّ العينِ بالألفِ

وجبَ ردُّ الألفِ إلى أصلِها: ما أجودَ حاتمَ(جادَ أصلُ

 

                                                                                         أطـــــبــــق                                                                                         

 

 

                                                                                       الــتــصــحــيــــح                                                                                        

 

 

<META name="y_key" content="ebf4de099109dd7e">

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site