5

                      أســلـــوب الإســتــفــهـــام                    

 

                                                                                                                    تــعــــريــف                                                                           

 

 

الإستفهام هو طلب معرفة شيئ نجهله ،بإستعمال أسلوب يسمى أسلوب الإستفهام 

أدواته: الهمزة -هل – من – منذا- ما- ماذا- متى- إيّان –أيّن- أنى- كيف- كم- أي

 

                                                                                                معاني أدوات الاستفهام:                                                                             

 

 

الهمزةُ: تأتي لطلبِ التّصورِ والتّصديق.

- تكونُ لطلبِ التّصور إذا جاءَ بعدَها أم العاطفةُ، مثال:أأحمدُ في الدارِ أم خالدٌ؟

ويجوز حذفُ همزة الاستفهامِ إذا كانَ في الكلامِ ما يدلُّ عليها،كقولِ شفيق جبري:

حلمٌ على جنباتِ الشَّامِ أم عيدُ؟

لا الهمُّ همٌّ ولا التَّسهيدُ تسهيدُ

والتّقديرُ: أحلمٌ. ويجابُ عن سؤالِها بتحديدِ المستفهمِ عنهُ.

- وتكونُ لطلبِ التّصديقِ إذا لم يأتِ بعدَها أم

العاطفةُ،كقولِ خليل مطران:

مولايَ يعجبُ كيفَ لمْ تتقنَّعي؟

قالَتْ لهُ أتعجَّباً وسؤالا؟ ويجابُ عنها:بنعم إذا أردتَ إثبات ذلك،وبلا لنفيه

أمّا إذا كانَ الكلام منفياًًًّ فيجابُ بنعم لتصـديقِ النَّفيِ وب(بلى) لإثباتِ الكلامِ: ( أليسَ اللهُ بأحكمِ الحاكمينَ؟)الجوابُ:بلى.

هل:تأتي لطلبِ التّصديق، ويُجابُ عنها بنعم أو لا، ولا تأتي بعدَها أم: هل من شافعٍ؟

مَنْ، منذا: للاستفهامِ عن العاقلِ: مَن فتحَ عكّا؟ (مَنْذا الّذي يقْرِضُ اللهَ قرضاً حسناً؟)

ما،ماذا:للاستفهامِ عن غيرِ العاقلِ: ما الجودُ؟ثم ماذا بعدُ؟

متى، أيّان:للاستفهامِ عن الزّمانِ: ومتى نقيمُ العرسَ؟(يسألُ أيّانَ يومُ القيامةِ؟)

أيّن، أنَّى: للاستفهامِ عن المكانِ: أيْن الطّريقُ إلى فؤادِكَ أيُّها المنفيُّ؟ ( أنَّى لكِ هذا؟)

كيف: للاستفهامِ عن الحالِ، كقولِ الزركلِي:

اللهُ للحِدْثانِ كيفَ تكيدُ؟ بردى يغيضُ وقاسيونُ يميدُ

كم: للاستفهامِ عن العددِ:كم طالباً في الصَّفِّ؟

أيّ:تصلحُ لكلِِّ المعاني السّابقة بحسبِ الاسمِ المضافةِ إليهِ كقولِ توفيق زيّاد:

أيُّ أمٍّ أورثتْكُم يا ترى نصفَ القنالِ؟ (للعاقل) أيَّ كتابٍ قرأْتَ ( لغير العاقل)

 

                                                                                                   اعـــراب أدوات الاســفــهـــام                                                                 

 

 

الهمزة، هل: حرفُ استفهامٍ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.

مَنْ – منذا- ما- ماذا- كم- أيّ: تُعربُ في محلِّ :

- رفعٍ خبرٌ إذا جاءَ بعدَها اسمٌ معرفةٌ: ما الجودُ.

- نصبٍ خبرٌ إذا جاءَ بعدَها فعلٌ ناقصٌ بحاجةٍ إلى خبرٍ:ماذا كانَ الدرسُ؟

- رفعٍ مبتدأٌ إذا جاءَ بعدَها نكرةٌ: مَنْ سامعٌ كلامي؟أو إذا جاءَ بعدَها فعلٌ لازمٌ: مَن عادَ من السَّفرِ؟ أو فعلٌ متعدٍّ استوفى مفعولَهُ: أيُّ أمٍّ أورثَتْكُم يا ترى نصفَ القنالِ؟

- نصبٍ مفعولٌ به إذا جاءَ بعدَها فعلٌ متعدٍّ لم يستوفِ مفعولَهُ:ماذا قرأْتَ؟

- جرٍّ بحرفِ الجرّ : إذا جاءَ قبلها حرفُ جرّ:(عمَّ يتساءلون؟).

- كم وأيُّ إذا جاءَ بعدهما:- ظرفُ زمانٍ أو مكانٍ تكونان في محلِّ نصبٍ على الظّرفيةِ الزّمانيةِ أو المكانيةِ: كم ساعةً انتظرت؟ - أيّ مكانٍ تقصد؟

- مصدرٌ من جنسِ الفعلِ مذكوراً أو مقدراً تكونان في محلِّ نصبِ مفعولٍ مطلقٍ:كم دورةً درْتَ حولَ الباحةِ؟ أو كم درْتَ حولَ الباحةِ؟ أيَّ قتالٍ قاتلَ

                                                                                                                       أطـــبـــق                                                                     

 

 

 

 

 

 

 

 

                                                                                                                               الــصــحــيــــح                                                           

<META name="y_key" content="ebf4de099109dd7e">

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site